نسمات من طيبة
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي


لا اله الا الله سيدنا محمد صلي الله عليه وسلم رسول الله
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالأعضاءالتسجيلدخول
بسم الله الرحمن الرحيم{اَللَهُ لا إِلَهَ إلا هو اَلحي ُ القَيَوم لا تأخذه سِنَةٌ ولا نوْمٌ لَّهُ مَا فيِِ السَمَاوَاتِ وَمَا في اَلأَرْضِ مَن ذَا الَّذِي يَشفَعُ عِنْدَهُ إِلاَّ بِإِذْنِهِ يَعْلَمُ مَا بَينَ أَيدِيهِمْ ِوَمَا خَلْفَهم وَلا َيُحِيطُونَ بشَيءٍ مِنْ علمِهِ إِلاَ بِمَا شَآء وَسعَ كُرْسِيُّهُ السَمَاوَاتِ وَالأَرضِ وَلاَ يَؤُدُه حِفْظُهُمَا وَهُوَ العَليُّ العَظِيمُ} لا إِله إلا انت سبحانك ربى اني كنت من الظالمين - حسبى الله لا اله الا هو عليه توكلت وهو رب العرش العظيم - رضيت بالله ربا وبالاسلام دينا ومحمد عليه افضل الصلاة والسلام نبيا - لا حول ولا قوة الا بالله العلى العظيم - يارب لك الحمد كما ينبغى لجلال وجهك وعظيم سلطانك - اللهم صلى وسلم وبارك على سيدنا ونبينا محمد عليه افضل الصلاة والسلام - سبحان الله والحمد لله ولا اله الا الله والله اكبر - حسبنا الله ونعم الوكيل استغفر الله العظيم من كل ذنب عظيم

شاطر | 
 

 حكم تقبيل المصحف

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نانوسه
المدير العام
المدير العام


علم الدولة : جمهورية مصر العربية
انثى عدد الرسائل : 382
تاريخ التسجيل : 11/05/2010

--
توقيت القاهرة:

مُساهمةموضوع: حكم تقبيل المصحف   5/15/2010, 23:55

الحمد لله والصلاة والسلام على سيدنا رسول صلي الله عليه وسلم أما بعد:
ما حكم تقبيل المصحف؟

اختلف العلماء في تقبيل المصحف:
1- قيل: هو جائز.
2- وقيل: يستحب تقبيله تكريماً له.
3- وقيل: هو بدعة لم تعهد عن السّلف.

ذكر الحنفيّة: وهو المشهور عند الحنابلة - جواز تقبيل المصحف تكريماً له، وهو المذهب عند الحنابلة.
وروي عن أحمد استحبابه؛ لما روي عن عمر رضي الله عنه أنّه: «كان يأخذ المصحف كلّ غداة ويقبّله، ويقول: عهد ربّي ومنشور ربّي عزّ وجلّ»، «وكان عثمان رضي الله عنه يقبّل المصحف ويمسحه على وجهه».
وقال الإمام النّوويّ في التّبيان: روينا في مسند الدّارميّ بإسناد صحيح عن ابن أبي مليكة أنّ عكرمة بن أبي جهل: «كان يضع المصحف على وجهه، ويقول: كتاب ربّي كتاب ربّي».

& ونقل صاحب الدّرّ عن القنية: وقيل: إنّ تقبيل المصحف بدعة ، وردّه بما تقدّم نقله عن عمر وعثمان.
& وروي كذلك عن أحمد: التّوقّف في تقبيل المصحف، وفي جعله على عينيه، وإن كان فيه رفعه وإكرامه؛ لأنّ ما طريقه التّقرّب إذا لم يكن للقياس فيه مدخل لا يستحبّ فعله، وإن كان فيه تعظيم إلا بتوقيف؛ ولهذا قال عمر عن الحجر: «لولا أنّي رأيت رسول اللّه صلى الله عليه وسلم يقبّلك ما قبّلتك».
المرجع: [الموسوعة الفقهية]


& وفي فتاوى قطاع الافتاء بالكويت تحت عنوان: تقبيل المصحف هل هو بدعة أو سنة؟
أجابت اللجنة:
بأن هذا مظهر من مظاهر تكريم المصحف، لايقال هو بدعة أو سنة، فمن فعله فلا بأس ومن تركه فلا بأس. واللّه أعلم.
المرجع: [فتاوى قطاع الإفتاء بالكويت].


& وسئل العلا مة ابن باز رحمه الله: ما حكم تقبيل المصحف عند سقوطه من مكان مرتفع ؟
الجواب: لا نعلم دليلاً على شرعية تقبيله، ولكن لو قبله الإنسان فلا بأس؛ لأنه يروى عن عكرمة بن أبي جهل الصحابي الجليل رضي الله تعالى عنه أنه كان يقبل المصحف ويقول: هذا كلام ربي ، وبكل حال التقبيل لا حرج فيه، ولكن ليس بمشروع، وليس هناك دليل على شرعيته، ولكن لو قبله الإنسان تعظيمًا واحترامًا عند سقوطه من يده أو من مكان مرتفع فلا حرج في ذلك، ولا بأس إن شاء الله .
المرجع: مجموع فتاوى و مقالات ابن باز

& وفي فتاوي الشبكة الاسلامية:
اختلفت أقوال الفقهاء في هذه المسألة، وفيها عن الإمام أحمد -رحمه الله- روايتان:
إحداهما الجواز والأخرى التوقف، قال ابن تيمية في الفتاوى الكبرى: القيام للمصحف وتقبيله لا نعلم فيه شيئاً مأثوراً عن السلف، وقد سئل الإمام أحمد عن تقبيل المصحف، فقال: ما سمعت فيه شيئاً، ولكن روي عن عكرمة ابن أبي جهل أنه كان يفتح المصحف، ويضع وجهه عليه ويقول: كلام ربي، كلام ربي. انتهى.
فأثر عكرمة رضي الله عنه هو وجه القول بالجواز، وقد روى هذا الأثر الحاكم في المستدرك، والطبراني في الكبير، عن ابن أبي مليكة رحمه الله.
وأما وجه القول بالتوقف، أو الكراهة على ما هو عند فقهاء المالكية، فهو أن ما طريقه القٌرَب إذا لم يكن للقياس فيه مدخل لا يستحب فعله -وإن كان فيه تعظيم- إلا بتوقيف، وقد أيدوا هذا القول بما رواه البخاري ومسلم عن زيد بن أسلم عن أبيه قال: رأيت عمر بن الخطاب رضي الله عنه قبَّل الحجر وقال: لولا أني رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم قبلك ما قبلتك.
وبما رواه أحمد عن أبي الطفيل قال: كنت مع معاوية وابن عباس رضي الله عنهما، وهما يطوفان حول البيت، فكان ابن عباس يستلم الركنين، وكان معاوية يستلم الأركان كلها، فقال ابن عباس: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يستلم إلا هذين الركنين: اليماني والأسود، فقال معاوية : ليس في البيت شيء مهجور.
وفي رواية الطبراني في الأوسط من طريق مجاهد : فقد قال ابن عباس : لقد كان لكم في رسول الله إسوة حسنة، فقال معاوية: صدقت.
ولعل القول بالكراهة هو الأولى، لأن ذلك نوع من أنواع التعبد يتوقف على الدليل، ولهذه الآثار.
والله أعلم.

وأنا أقول: هكذا اختلف العلماء والأئمة المشهود لهم ما بين قول باستحباب ذلك، وقول بكراهته، وقول بالتوقف في هذه المسألة، فنحن في سعة نقلد من نشاء من العلماء دون حرج.

& ولكن الأولى أن نعظم القرآن الكريم بطريقة عملية أفضل من ذلك.
ألا وهي: إقامة حدوده وحروفه وحفظه وتعلمه، وأن نتأدب بأدب القرآن العظيم، هذا القرآن الذي يحمل بين طياته وفي صفحاته أعظم منهج لصلاح البشرية جمعاء.
& ولنسأل أنفسنا من الآن:
كم سورة نحفظ؟
كم آية نفقه أحكامها؟ ونؤدي حقوقها؟
هل اتعظنا بسير الأمم السابقة الهالكة، أم …..؟!
هل القرآن يعطينا الأمل حقا؟
هل القرآن يزيد في إيماننا عند تلاوته؟؟

& هيا لنرجع إلى كلام الله جل جلاله …. نحن وأصحابنا، وزوجاتنا وأولادنا وآبائنا وأمهاتنا، ولنجعل لنا وردا يوميا لتلاوة القرآن، ووردا آخر لقراءة كتاب مبسط في تفسير القرآن

إن عجلة الزمان أسرع ما يكون لنغتنم ما فاتنا، ولنسأل الله المعونة والسداد والتوفيق.

أخوكم في الله / أبو عمر الأزهري

_________________

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
lolo
عضو برونزي
عضو برونزي


علم الدولة : جمهورية مصر العربية
انثى عدد الرسائل : 250
تاريخ التسجيل : 18/09/2011

مُساهمةموضوع: رد: حكم تقبيل المصحف   9/24/2011, 23:34

لابد ان يكون القرآن دستور حياة المسلم حيث كان الرسول الكريم عليه الصلاة والسلام خلقه القرأن ولنا فيه اسوة حسنه ولايصح أن نترك القرأن مهجورا



flower flower flower
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
حكم تقبيل المصحف
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نسمات من طيبة :: منتدي الرسول الكريم "صلى الله عليه وسلم" والرد على المعتدين :: موسوعة الفتاوى لأكبر أئمة الإسلام-
انتقل الى: